مشاركة المجتمع

*** لا يتم تحديث النسخة العربية من موقعنا الالكتروني في الوقت الحالي. ***

تؤدي المشاركة المجتمعية في صنع القرارات الى تضاؤل الفساد وبخاصة عندما يطالب المجتمع بوجه عام باعتماد النزاهة والشفافية وتطبيق مبادىء المساءلة والمحاسبة. وهنالك عدد من الممارسات التي تلاقي قبولاً جيداً والتي تدعم مشاركة المجتمع في معركة مكافحة الفساد ورقابته الفعلية للحكومة، منها حرية الوصول إلى المعلومات وممارسات اللجان الإدارية والبرلمانية، كعقد جلسات متلفزة واجتماعات عامة وتوجيه دعوات لمثول الشهود. وهناك أيضا عدد من المبادرات الخلاقة في مجال مكافحة الفساد كتجربة كينيا مع الصناديق الإنمائية الخاصة بالمناطق الانتخابية، التي مكّنت المواطنين من المشاركة بشكل مباشر في مكافحة الفساد أو ممارسة دوراً رقابياً، وتجربة الهند في استخدامها “ورقة بنكنوت الروبية الزائفة”.

الآليات الرئيسية للبرلمانيين لزيادة الطلب العام:

  • الانتخابات والأحزاب السياسية.
  • وسائل الإعلام.
  • منظمات المجتمع المدني.

وقد تختلف فعالية وتأثير كل آلية من تلك الآليات على تصرفات السلطة التنفيذية وأفراد المجتمع المدني والمنظمات المشاركة في مكافحة الفساد من منطقة لأخرى في العالم.

 

فريق العمل العالمي المعني بمشاركة المجتمع

يسلط فريق المهام العالمي المعني بمشاركة المجتمع الضوء على أهمية مشاركة البرلمانيين في دوائرهم الانتخابية، وتعاونهم مع المجتمع المدني للتوعية بشأن قضايا الفساد، وممارسة الضغوط لإحداث تغييرات تشريعية وإدارية تهدف إلى مكافحة الفساد. ويركز الفريق في عمله على الدور النيابي للبرلمانيين في التأكيد على إصغاء الحكومة لصوت الشعب، وإدراجه في تشريعات ملائمة لمكافحة الفساد، وإبراز مزايا تضمين الخبرة الفنية لمنظمات المجتمع المدني في صوغ السياسات والتشريعات.

يعمل فريق مشاركة المجتمع على حث ومشاركة البرلمانيين والفروع الوطنية والإقليمية لمنظمة “غوباك”في قضايا مكافحة الفساد من خلال تبادل الخبرات وأفضل الممارسات وتعزيز الأدوات والأساليب العملية الملائمة للمشاركات العامة.كما أنه يساعد مختلف الأنظمة البرلمانية في إعداد ما يناسبها من تشريعات تعزز الشفافية وحرية الوصول إلى المعلومات وحماية الحقوق المدنية للأفراد الذين يتخذون مواقف مناهضة للفساد.

 

أعضاء فريق العمل العالمي المعني بمشاركة المجتمع

الدكتور علي السقاف نورحياتي، رئيس فريق العمل العالمي المعني بمشاركة المجتمع ، نائب برلماني، إندونيسيا
فرناندا بورجيس، نائب برلماني سابق، تيمور الشرقية
بولا برتول، نائب برلماني، الأرجنتين
معالي جيرالد كاروهانجا، نائب برلماني، أوغندا
معالي علي الشال، نائب برلماني، اليمن
السيناتور بيا كايتانو، عضو مجلس الشيوخ، الفلبين
معالي جان لوجي، نائب برلماني، نيوزيلندا
البروفيسور أنطونيو إدواردو نابوريتي، نائب برلماني سابق، موزمبيق

 

 

Share