مجلس الإدارة

*** لا يتم تحديث النسخة العربية من موقعنا الالكتروني في الوقت الحالي. ***

 تُدار”غوباك” من قبل مجلس إدارة يتشكّل أعضاؤه من جميع الفروع الإقليميّة. ويحقّ للفرع الإقليمي المكتمل التنظيم أن يُمثل بثلاثة أعضاء في المجلس، بينما يحقّ للفرع الإقليمي الذي لا يزال في طور الإنشاء أن يمثله عضو واحد.

فيما يلي أعضاء مجلس إدارة منظمة “غوباك” الخامس:

 

اللجنة التنفيذية

الرئيس
ريكاردو غارسيا سرفانتس، المكسيك

Sen. Ricardo Garcia Cervantes

هو محامي ورجل سياسة مكسيكي من مواليد توريون بكوهويلا. وشغل منصب رئيس بلدية توريون، ونائباً اتحاديا في ثلاث دورات في المجلس التشريعي، وسيناتور مرتين. وكان رئيساً لمجلس إدارة مجلس النواب المكسيكي ومنسقاً لممثلي حزب العمل الوطني الذي سعى إلى الترويج له منذ عام 1977. عمل ريكاردو غارسيا سرفانتس وكيلاً لحاكم ولاية باخا كاليفورنيا، ووكيلا لشؤون التنظيمات الإعلاميّة في وزارة الداخليّة الاتحادية؛ كماعُيّن سفيرًا للمكسيك في كوستاريكا. و ترأس أيضًا مؤسستي هومانيسمو بوليتيكو وورافايل بريسيادو. كما عمل منسّقًا أكاديميًّا وأستاذًا بكلٍ من جامعة يان أميركا والإيبيريّة الأميركيّة، إلى جانب نشاطه ككاتب عمود في عدد من الصحف. وترأس لجنة الشؤون الحدوديّة ولجنة الشؤون الخارجيّة لشمال أمريكا ولجنة الدراسات التشريعيّة في مجلس الشيوخ المكسيكي، كما شغل منصب نائب رئيس المجلس الإداري. و في عام ٢٠١٠، تمّ تعيينه رئيسًا لمنظمة “غوباك المكسيك” و”غوباك أمريكا اللاتينيّة ومنطقة البحر الكاريبي”، وهو نائب لرئيس”غوباك”منذ ١٣ مارس ٢٠١١. وفي٥ ديسمبر 2012، عيّنه رئيس جمهوريّة بلاده نائبًا للمدّعي العام لحقوق الإنسان ومنع الجريمة وخدمات المجتمع في جمهوريّة المكسيك.

 

نائب الرئيس
معالي السيد أوسي كي منسا بونسو

أنتخب السيد/أوسي كيي-مينسا-بونسو لعضوية مجلس إدارة منظمة “غوباك” في أبريل 2013. وهو رئيس شبكة البرلمانيين الأفارقة ضد الفساد APNAC، التي أصبح عضواً فيها منذ عام 2001. السيد/ كيي-مينسا-بونسو هو زعيم الأقلية في برلمان غانا ونائباً برلمانياً منذ عام 1997. سبق له أن شغل منصب رئيس منسقي الأقلية في البرلمان ومنصب وزير دولة. وخلال حياته المهنية انتسب لعضوية العديد من اللجان البرلمانية، وهو الآن نائب رئيس لجنة الميزانية الخاصة وعضو متميز في لجنة الأعمال. ولديه خبرة في مجال التخطيط العمراني وحائز على بكالوريوس العلوم في التخطيط من جامعة كوامي نيكروما للعلوم والتكنولوجيا.

 

أمينة سرّ
ماري كينغ، ترينيداد وتوباغو

Mary King

ماري كينغ هي عضو مؤسس في “غوباك”، وقد انتخبت أمينة سرّ مجلس إدارة المنظمة في عام ٢٠٠٨. و قد ترأست مجلس إدارة الفرع الوطني لمنظمة الشفافية الدوليّة في ترينيداد وتوباغو قبل انضمامها إلى الهيئة التنفيذية. وبالإضافة إلى عملها مع منظمة “غوباك”، فهي سيناتور ووزيرة سابقة للتخطيط وإعادة الهيكلة الاقتصاديّة والاجتماعيّة وقضايا التنوع الاجتماعي، كما أنها كانت سيناتور مستقلّ بين عام ٢٠٠٠ و ٢٠٠٧. وشاركت أيضًا في عدد من اللجان البرلمانيّة مثل لجنة الحسابات (الشركات) الحكوميّة، وترأست إحدى لجان الرقابة، وهي الجزء الثاني من لجنة التحقيق البرلمانيّة المشتركة – الوزارات الحكوميّة، السلطات القانونيّة، والشركات المملوكة من الدولة. وترأس حاليًّا شركة ماري كينغ المحدودة وشركائها المتخصّصة في أبحاث التسويق والاستشارات في مجال الأعمال.

أمين الصندوق
معالي السيد جون هايد، أستراليا

John Hyde

شغل معالي السيد جون هايد منصب عضو لبيرث في برلمان استراليا الغربية في الفترة ٢٠٠١- ٢٠١٣. وهو الآن يترأس فرع “غوباك” في استراليا. وشغل منصب رئيس أو نائب رئيس لجنة الرقابة على الفساد والجريمة وما سبقها من لجان في برلمان استراليا الغربية منذ عام ٢٠٠١. و كمساعد للشؤون البرلمانية للمدعي العام السابق فقد انخرط في سن التشريعات والتغييرات التي كانت نتيجتها  انشاء لجنة حديثة لمكافحة الفساد والجريمة في استراليا الغربية.

 

العضو المنتدب ورئيس لجنة الإدارة
الدكتور ناصر الصانع، الكويت

Dr. Naser Al Sane

الدكتور ناصر الصانع عضو في “غوباك”منذ عام ٢٠٠٢. وقد ترأس المنظمة في الفترة ما بين٢٠٠٨ – ٢٠١٣. وهو أيضا نائب رئيس المنتدى الدولي للسياسات  الإسلامية بجاكرتا – اندونيسيا، ورئيس مجلس إدارة شركة سينرجي الاستشارية وهي أحد أبرز شركات الاستشارات الإدارية في الكويت،وأستاذ مساعد في كلية الكويت للأعمال التجارية. الدكتور الصانع هو نائب سابق في البرلمان الكويتي. وبعد أن أتم ١٧سنة في خدمة ناخبيه قرر في عام 2009 عدم الترشح. وأثناء فترة ولايته كنائب برلماني، ترأس العديد من اللجان البرلمانية منها المالية والاقتصادية،والميزانية،وحماية الأموال العامة، وحقوق الإنسان، والعمالة والتنمية الإدارية وكذلك لجنة الشؤون الخارجية. الدكتورالصانع حاصل على بكالوريوس تجارة من جامعة الكويت،والماجستير في إدارة الأعمال من جامعة نيو هافن في الولايات المتحدة الأمريكية، والدكتوراه في التطوير التنظيمي من جامعة أستون في المملكة المتحدة.

 

أعضاء مجلس الإدارة

الدكتور ممدوح العبادي
الأردن

Hon. Mamdouh Al Abbadiانضم الدكتور ممدوح العبادي لمجلس إدارة منظمة “غوباك” في عام ٢٠١١. وهو عضو في مجلس النواب الأردني ووزير الصحة السابق. كما أنه رئيس الحزب الديمقراطي البرلماني.

 

 

 

معالي السيد ماهي باهي عمار
الجزائر

التحق معالي السيد ماهي باهي عمار بمنظمة “غوباك” منذ إنشائها في عام 2002. وشارك أيضاً في تأسيس منظمة “برلمانيون عرب ضد الفساد” وكان رئيس الفرع الوطني الجزائري لغوباك في عام 2006. وفي عام 2011 انتُخِبَ عضو في المجلس الإداري للمنظمة. وقد شغل سابقاً منصب وزير العدل، فضلاً عن كونه نائباً سابقاً وقاضياً في الجزائر. وهو مؤسس لعدة منظمات وله دور ناشط في عدد من المؤسسات منها مؤسسة الأمير عبدالقادر.

 

 

سعادة بول ماريا برتول
الأرجنتين

 

 

 

 

أندرو ليتل
نيو زيلندا

 

معالي السيد ولياس مادزيمور
زيمبابوي

تم انتخاب معالي السيد ولياس ماديزمور عضوا في مجلس إدارة منظمة “غوباك”في ابريل ٢٠١٣. وهو ممثل إقليمي لمجلس إدارة شبكة البرلمانيين الأفارقة ضد الفساد (APNAC)،ورئيساً للشبكة نفسها عن زيمبابوي، وعضوا في فريق العمل العالمي للرقابة البرلمانية التابع لمنظمة “غوباك”. وهو عضو نشط في “غوباك” منذ عام ٢٠٠٤. هذا بالإضافة إلى أنه نائب في برلمان زمبابوي لكامبوزوما في هراري منذ يونيو عام ٢٠٠٠.في مارس ٢٠٠١، تم انتخابه سكرتيرحركة التغيير الديمقراطي في محافظةهراري وقبل ذلك، كان سكرتيرالمعلومات والدعاية للمحافظة.و كان الناطق الرسمي باسم الحزب عن الشؤون الخارجية خلال الجلسة السادسة لبرلمان زيمبابوي من٢٠٠٥ إلى فبراير ٢٠٠٨.وفي عام ٢٠٠٨انتُخب نائبا ثانيا لبرلمان زمبابوي. وهو يدير حالياعملاً تجارياً ناجحاً في هراري. معالي السيد مادزيمور حاصل على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة ماستريخت بهولندا.

 

الدكتور انيسول محمود
بنغلادش

 

السناتور ماري كلير موكاسين
رواندا

تم انتخاب السناتور ماري كليرموكاسين عضو في مجلس إدارة “غوباك”في ابريل ٢٠١٣. و هي تشغل أيضاً منصب نائب رئيس مجلس إدارة شبكة البرلمانيين الأفارقة لمكافحة الفساد (APNAC) وانتخبت رئيساً للفرع الوطني للشبكة ذاتها في رواندا في ٢٠١١. السناتور ماري موكاسين حاصلة على درجة الماجستير في إدارة الأعمال المتخصصة في إدارة القطاع العام من كلية ماستريخت للإدارة وعلى شهادة البكالوريوس في القانون من جامعة رواندا الوطنية ولديها٣٠ عاما من الخبرة المهنية في المؤسسات العامة والخاصة وغير الحكومية. وقد شغلت مناصب عدة منها محامية في وزارة التربية والتعليم، وقاضية محكمة إبتدائية، وعملت أميناً تنفيذياً في جمعية هاغوروكا لتعزيز حقوق المرأة والطفل، وأميناً عاماً في وزارة النوع الجنساني ومساندة الأسرة، ومديراًعاماً لمؤسسة رواندا الوطنية للتأمين، ومديراً عاماً لمجموعة رواندا للاستثمار وأميناً دائماً في وزارة البنية التحتية. وفي أكتوبر 2011، أصبحت سيناتورفي برلمان رواندا لولاية مدتها ثماني سنوات.

 

سعادة سيفقريدو رييس
السلفادور

شغل عضو الكونغرس سيغفريدو رييس منصب رئيس فرع السلفادور للمنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد منذ العام 2012 ومنصب رئيس فرع أميركا اللاتينية ومنطقة البحر الكاريبي للمنظمة منذ العام 2013. إنتُخب ممثلاً أولياً لإقليم سان سلفادور في الجمعية التشريعية للبلاد بين 2006 و2015. وشغل منصب “سلطة الدولة الأولى” من 2011 الى 2015، وقام بالترويج لسياسة تعتمد على الشفافية، والنزاهة، والفعالية. وللسيد رييس خلفية أكاديمية مميّزة، فهو حائز على ماجستير في الإدارة المالية من جامعة السلفادور التكنولوجية وماجستير في إدارة السياسة الاقتصادية من كليّة الشؤون الدولية والعامة في جامعة كولومبيا في نيويورك. وقد كُرّم السيد رييس على الساحة الدولية في مناسبات عديدة، فمُنح دكتوراه فخرية من جامعية السلفادور التقنية ودكتوراه فخرية في حقوق الانسان من جامعة الفنون والعلوم في ولاية شياباس في المكسيك.

 

الدكتور ماريكو توفينغا
جمهورية كيريباس

يشغل الدكتور ماريكو توفينغا حالياً منصب رئيس فرع كيريباس في المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد ومنصب نائب رئيس المنظّمة في أوقيانيا. هو أيضاً رئيس لجنة الحسابات العامة في برلمان كيريباس ونائب رئيس حزب المعارضة Karikirakean Te I-Kiribati Batei. قبل أن يدخل عالم السياسة، كان استاذاً في الزراعة في جامعة ساوث باسيفيك University of the South Pacific التي تتّخذ من ساموا مقراً لها. وكان أيضاً رئيس كلية ومديراً لحرم الجامعة. الى جانب ذلك، كان الدكتور توفينغا محاضراً في جامعة بابوا غينيا الجديدة لمدة أربع سنوات. يحمل الدكتور توفينغا شهادة Bachelor في العلوم الزراعية مع امتياز وشهادة ماجستير في العلوم الزراعية من جامعة بابوا غينيا الجديدة. كما حاز دكتوراه في علم البيئة الزراعية من جامعة ريندنغ Reading في المملكة المتحدة.

 

سعادة طان سري أبو ظهار أوجنغ
ماليزيا

انتُخب السيد تان سري أبو زهار بن داتو نيكا أوجانغ Tan Sri Abu Zahar bin Dato’ Nika Ujang عضواً في مجلس إدارة جمعية “برلمانيو جنوب شرق آسيا لمكافحة الفساد” في تشرين الأول/أكتوبر 2013 قبل أن يُنتخب ممثلاً لهذه الجمعية في مجلس إدارة المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضدّ الفساد. إنه محامٍ ويشغل حالياً منصب رئيس مجلس الشيوخ. كان سابقاً عضواً في مجلس النواب الماليزي وخدم أيضاً في المجلس التشريعي لولاية نيغيري سمبيلان Negeri Smbilan بين عامَي 1986 و1995 قبل أن يُنتخب عضواً في البرلمان الفدرالي بين 1995 و1999. بعد أن تقاعد، أصبح رئيس مجلس النوّاب السابقين (مبارك). في بداية العام 2013، قاد وفداً يضمّ 6 مشرّعين ماليزيين لحضور المؤتمر العالمي الخامس للمنظّمة العالمية للبرلمانيين ضدّ الفساد الذي انعقد في مانيلا في الفلبين.

 

Fadli Zon
أندونيسا

لجنة التدقيق

فرناندا بورغز، رئيسة

تيمور ليشتي

فرناندا بورغز هي من المروّجين المتحمّسين للشفافية والحكم الرشيد في القطاعَين العام والخاص على المستويَين الوطني والدولي. تحقيقاً لهذا الغرض، كانت من مؤسّسي فرع المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد في تيمور ليشتي. وقد شغلت سابقاً منصب الرئيس التنفيذي للفرع وهي حالياً عضو في المجلس التابع له. إنضمّت كرئيسة الى لجنة التدقيق التابعة لمجلس إدارة المنظّمة في تشرين الأول/أكتوبر 2013. تحمل السيدة بروغز شهادة في علم الاقتصاد من جامعة وولونغونغ Wollongong في أستراليا وشهادة ماجستير في إدارة الأعمال من جامعة نيو إنغلند في أستراليا. الى جانب خبرتها في المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد، عملت السيدة بورغز لفترة طويلة في القطاعَين العام والخاص. وقد عملت في المجال المصرفي والمالي لأكثر من 10 سنوات في سيدني-أستراليا، وفي الخدمة المدنية دفاعاً عن قضية تيمور ليشتي لأكثر من 20 سنة. وقد دفعها التزامها بالديمقراطية الى إنشاء حزب سياسي جديد في العام 2005 وقد دخل الحزب الى البرلمان الوطني سنة 2007. تعمل فرناندا بورغز حالياً على مساعدة أبرشية ديلي في إنشاء جامعة كاثوليكية دولية في تيمور ليشتي، بالشراكة مع جامعة وولونغونغ في أستراليا.

 

أليو باري

غينيا

أليو باري عضو في البرلمان الانتقالي في غينيا ورئيس لجنة متابعة العملية الانتخابية. هو أيضاً منسّق المنظمة الفرنكوفونية للمجتمع المدني لمحاربة الفساد. إنضمّ كعضو الى لجنة التدقيق التابعة لمجلس إدارة المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد في تشرين الأول/أكتوبر 2013. تخرّج من جامعة كوناكري ومعهد الأمم المتحدة للدراسات السُكّانية في ياوندي (الكاميرون). كما شارك في برنامج دكتوراه أبحاث في كليّة ماستريخت للحوكمة (هولندا) بين 2008 و2010. تمحورت دراساته حول الإحصائيات وعلوم السكّان والاقتصاد والعلوم السياسية. بدأت خبرته المهنية في مجال الأبحاث سنة 1990 مع البنك الدولي. أجرى في العام 1992 أول استطلاع للرأي في غينيا، استعداداً للانتخابات الرئاسية. بعد فترة وجيزة، أطلق شركة الأبحاث الخاصة به وتُدعا ستات فيو انترناشونال Stat View International. أنجزت شركته أكثر من 100 مشروع حول مواضيع متنوّعة، بما في ذلك فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في الفئات المعرّضة لخطر شديد، والفساد، والحوكمة، والاتجار بالبشر، والانتخابات، وإدارة التنوّع. شارك في أنشطة مناهضة للفساد منذ العام 2003 وهو يُعتبر رائداً في حقل التحقيق في محاربة الفساد. وبدعم من البنك الدولي، حقّق أول إنجاز له من خلال إجراء مسح وطني عن الفساد والحوكمة. هو أيضاً عضو رفيع المستوى مسؤول عن التحقيقات والرصد والتقييم في الوكالة الوطنية لمكافحة الفساد.

 

ياسمين راتانسي

كندا

ياسمين راتانسي عضو سابقة في البرلمان الكندي وعضو في جمعية المحاسبين العموميين المجازين ومستشارة مُعتمدة في مجال الإدارة تتمتّع بخبرة واسعة في القطاعَين العام والخاص. السيدة راتانسي رؤيويّة وقائدة تغيير ساعدت المنظّمات في تحقيق أهدافها وولايتها الاستراتيجية. تتميّز بحنكة واسعة في مجال السياسة والأعمال، وبمنظور عالمي، وذكاء عاطفي، وسلطة تفاوض تتيح لها تعزيز قوة مساعيها وقيمتها. تتمتّع السيدة راتانسي بخبرة واسعة في حقل الحوكمة والمساءلة لا تُعزا فحسب الى مقعدها البرلماني بل أيضاً الى تجربتها الرائدة في قطاع المؤسسات التي لا تبغي الربح. إنها متحدّثة مطلوبة عالمياً وقد عملت مع منظّمات مانحة للتصدّي لمسائل تتعلّق بإرهاق المانحين وردّة فعلهم البطيئة ومساءلة المستفيدين. انخرطت بنشاط في عمل المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد منذ العام 2011. إنها نائب رئيس المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد في كندا وقد شاركت في تطوير فرع للمنظّمة في جامايكا. إنضمت كعضو الى لجنة التدقيق التابعة لمجلس إدارة المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد في تشرين الأول/أكتوبر 2013.

 

شاكيل شابير أحمد

كينيا

السيد احمد عضو في البرلمان الكيني منذ العام 2008. قبل أن يشغل منصباً فدرالياً، كان عُمدة ثالث أكبر مدينة في كينيا واسمها كيزومو. عمل طيلة حياته المهنية على الدفاع عن التعددية الحزبية والديمقراطية واللا مركزية. أدّى دوراً رائداً في محاربة الفساد في كينيا كمواطن ومشرّع في آن. يرأس حالياً فرع كينيا في الشبكة الإفريقية للبرلمانيين ضد الفساد وهو عضو فيها منذ العام 2008. هو شريك في إدارة شركة SSA Associates ومدير Quality Rebuilt Tractors Limited. وقد أثبت عن خبرة واسعة في مجال المحاسبة والمالية والإدارة. يحمل شهادة في الأعمال ودبلوم في المحاسبة وهو يعدّ حالياً رسالة ماجستير في العلوم السياسية. إنضمّ كعضو الى لجنة التدقيق التابعة لمجلس إدارة المنظّمة العالمية للبرلمانيين ضد الفساد في تشرين الأول/أكتوبر 2013.

Share